غطاء عنق الرحم | Find My Method
 

تُعد الوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة غير مكلفة، كما أنها خالية من الهرمونات.

الفعَّالية: تُعد الوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة غير فعَّالة للغاية. مع الاستخدام العادي، لن تتمكن سوى 76 إلى 88 من كل 100 امرأة من منع الحمل.

الأعراض الجانبية: لا توجد

الجهد المبذول: عالٍ. المتابعة اليومية مطلوبة للاستخدام الصحيح للوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة.

لا يقي غطاء عنق الرحم من الأمراض المنقولة جنسيًا.

ملخص

تُعد الوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة أحد أشكال التنظيم الطبيعي للأسرة. حيثُ تتطلب هذه الوسائل متابعة متواصلة لدورة الطمث لتحديد الأيام التي يمكن فيها حدوث الحمل. ويكمن الجزء الصعب في تحديد هذه الأيام بصورة دقيقة. نقدم لكِ بعض الخيارات لمتابعة خصوبتكِ ومساعدتكِ في تحديد الأيام التي يمكن فيها حدوث الحمل. وبالنسبة للنساء اللاتي يختبرن دورات شهرية منتظمة، بما في ذلك المراهقات، قد لا تكون هذه هي الخيار الأنسب.

أنواع التوعية بالخصوبة:

الأيام العادية: يمكنك استخدام هذه الطريقة إذا كانت دورتكِ الشهرية ما بين 26 و32 يومًا. ستحتاجين إلى تسجيل دوراتكِ الشهرية وتحديد متى لا يمكن حدوث الحمل.

طريقة اليومين: بالنسبة لهذه الطريقة، احرصي على مراقبة إفرازات عنق الرحم لمعرفة متى تكونين خصبة.

مخاط عنق الرحم: يفرز جسمكِ مخاطًا معينًا عندما تكونين أكثر خصوبةً. وتتطلب هذه الطريقة مراقبة مستمرة لمخاط عنق الرحم.

درجة حرارة الجسم: بالنسبة لهذه الطريقة، احرصي على تسجيل درجة حرارة جسمكِ كل صباح لتحديد ما إذا كنتِ في فترة الإباضة.

الطريقة العرضية الحرارية: يُظهِر جسمكِ الكثير من الأعراض التي تشير إلى إمكانية حدوث الحمل. ترصد هذه الطريقة الكثير منها في وقت واحد. ومن بين الأعراض الرئيسية التي يمكن رصدها مدى اتساع عنق الرحم.

انقطاع الطمث الإرضاعي: تثبط الرضاعة الخصوبة بشكل طبيعي. تعمل هذه الوسيلة عندما تكونين قد ولدتِ طفلاً للتو، ولكن عليكِ إرضاع طفلكِ رضاعة طبيعية لكي تعمل.

التفاصيل

تريدين أن تعرفي عن جسمكِ بصورة أفضل. يمكن أن تساعدكِ وسائل التوعية بالخصوبة في منع الحمل. وهي وسائل جيدة أيضًا لمعرفة جسمكِ بصورة أفضل. كما أنكِ ستلاحظين التغييرات وتفهمين دورة الطمث بشكل أفضل.

لا تريدين الحمل. ترتفع معدلات الإخفاق إذا كنتِ لا تستخدمين هذه الوسيلة كما ينبغي. وإذا كان الحمل سيشكل مشكلة لكِ ولستِ بارعة بما يكفي في متابعة وسائل التوعية بالخصوبة، نوصيكِ باختيار وسيلة أخرى. وإذا كنتِ لا تزالين راغبة في تجربة وسيلة منع الحمل، استخدمي وسيلة احتياطية، مثل الواقي، في كل مرة تمارسين فيها الجنس أثناء التوعية.

الانضباط الذاتي الكلي. يجب أن توافقي وشريككِ على استخدام هذه الوسيلة. كما يجب أن تعرفي جسمكِ بصورة أفضل.

لا مشكلة لديكِ في عدم ممارسة الجنس أو استخدام وسيلة أخرى. مع هذه الوسيلة، سيتعين عليكِ متابعة الأيام التي يمكنك فيها الحمل وذلك بصورة شهرية. وسوف يتعين عليكِ أيضًا في تلك الأيام إما تجنب ممارسة الجنس أو استخدام طريقة غير هرمونية. وإذا لم تكوني على ما يرام فيما يخص عدم ممارسة الجنس أو استخدام طريقة أخرى من وسائل منع الحمل، فلا تستخدمي وسيلة قائمة على التوعية بالخصوبة.

تريدين وسيلة بدون أعراض جانبية. لا تضيف هذه الوسيلة أي هرمونات إلى جسمكِ، وكثير من النساء اللاتي يستخدمنها يرغبن في شيء لا يؤثر بالسلب على أجسامهن.

لا تتطلب وصفة طبية. إذا كنتِ لا ترغبين في استخدام الهرمونات، يمكنكِ استخدام إحدى هذه الوسائل أو مزيج منها.

كيفية الاستخدام

تتسم الوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة بالبساطة. كل ما عليكِ فعله هو متابعة دوراتكِ الشهرية وعدم ممارسة الجنس في أيام الإباضة. وفي حال مارستِ الجنس في تلك الأيام، يجب استخدام وسيلة بديلة مثل الواقي الخارجي (للذكور) أو الواقي الداخلي (للإناث)– أو غشاء منع الحمل.

يمكنكِ مراقبة دورتكِ بطرق مختلفة. وسوف يساعدكِ استخدام وسيلتين أو أكثر لتحددي الأيام بدقة. كما سوف يتعين عليكِ متابعة التغييرات الحاصلة في جسمكِ ومعرفة ما إذا كنتِ تمرين بالدورة الشهرية. وسوف يتطلب منكِ هذا الكثير من الجهد والالتزام. قبل أن تختاري هذه الوسيلة – تأكدي من أنكِ تفهمين ما عليكِ القيام به؛ كوني على استعداد لعدم ممارسة الجنس لمدة سبعة أيام كل شهر أو استخدمي طريقة ثانية في تلك الأيام.

طريقة الأيام العادية. لن تعمل هذه الطريقة إلا إذا كانت الدورة الشهرية ما بين 26 إلى 32 يومًا. تعرّفي على المزيد عن هذه الطريقة.

طريقة اليومين. سوف تتحققين كل يوم لمعرفة ما إذا كان لديكِ إفرازات عنق الرحم. إذا لاحظتِ وجود أي إفرازات -سواء في يوم المتابعة أو الذي قبله- فهذا يعني أنك في أيام الإخصاب. لذا، لا تمارسي الجنس خلال تلك الأيام. وإذا قررتِ ممارسة الجنس، استخدمي وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل. يمكنكِ الحصول على المزيد من المعلومات هنا.

طريقة مخاط عنق الرحم. سوف تتحققين من مخاط عنق الرحم لديكِ بصورة يومية. يمكنكِ أن تحملي من بداية إفرازاتك (عندما يكون مخاط عنق الرحم واضحًا وممتدًا وزلقًا ومبللاً) حتى بعد 3 أيام من توقفه. استخدمي هذه الطريقة إما مع الطريقة العرضية الحرارية أو طريقة الأيام العادية.

طريقة درجة حرارة الجسم الأساسية. تتضمن هذه الطريقة قيامكِ بقياس درجة حرارة جسمكِ كل صباح. لذا، احرصي على تسجيل درجة الحرارة يوميًا. واستخدمي هذه الطريقة إما مع الطريقة العرضية الحرارية أو طريقة الأيام العادية.

الطريقة العرضية. تجمع هذه الطريقة بين طرق متعددة قائمة على التوعية بالخصوبة للتنبؤ بالأيام التي يمكنكِ فيها الحمل. وترتكز عادةً على مراقبة درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط عنق الرحم. يمكنكِ الحصول على المزيد من المعلومات هنا.

انقطاع الطمث الرضاعي. يمكنكِ استخدام الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل لمدة تصل إلى 6 أشهر بعد الإنجاب. لا تعمل هذه الطريقة إلا إذا استوفيتِ الشروط الثلاثة المذكورة فيما يلي:

عدم وجود نزيف طمثي منذ آخر إنجاب.

ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية (لا ينطبق هذا الشرط في حال الرضاعة الصناعية)

ترضعين طفلكِ كل 4 ساعات على الأقل نهارًا وكل 6 ساعات ليلاً.

يمكنكِ معرفة المزيد عن هذه الطريقة هنا.

الأعراض الجانبية

يختلف كل شخص عن الآخر. فما تختبرينه قد لا يكون مماثلاً لما تختبره امرأة أخرى.

الإيجابيات:

مجانية تمامًا – باستثناء سعر ميزان الحرارة الأساسية أو جدول (مخطط دوائر) الدورة الشهرية

لا تتطلب وصفة طبية

لا تتضمن إدخال أي هرمونات إلى الجسم.

خالية من الهرمونات، لذلك لا داعي للقلق من الأعراض الجانبية. قلقكِ الوحيد هو إمكانية الحمل.

تساعدكِ في معرفة المزيد عن جسمكِ وكيفية عمله.

السلبيات:

تحتاجين إلى قضاء وقت معقول في التخطيط وحفظ اليوميات.

تتطلب هذه الطريقة تحكمًا ذاتيًا.

تتطلب الامتناع عن ممارسة الجنس (أو استخدام وسيلة بديلة) لمدة أسبوع على الأقل مع كل دورة شهرية

تتطلب مشاركة الشريكين

لا تعمل طريقتا الأيام التقويمية والأيام العادية مع النساء اللاتي يختبرن دورات شهرية غير منتظمة.

إذا توقفتِ مؤخرًا عن استخدام وسيلة هرمونية، يمكن أن يكون استخدام وسائل التوعية بالخصوبة محفوفًا بالمخاطر. حيثُ تؤثر الهرمونات على الدورة الشهرية، مما يجعل أساليب التوعية بالخصوبة غير فعَّالة في البداية. لذا، احرصي على استخدام وسيلة غير هرمونية أثناء تعلُّمك مراقبة دورتكِ الشهرية.

من الصعب الالتزام بالخطة الموضوعة إذا كنتِ ثملةً.

الأسئلة الشائعة

إننا هنا لمساعدتكِ. إذا كنتِ لا تشعرين بالطمأنينة بَعد، لدينا أفكار لوسائل أخرى. فقط تذكري: إذا قررتِ تغيير وسيلة منع الحمل، تأكدي من الحفاظ على سلامتكِ أثناء قيامكِ بذلك. تقدم الواقيات حماية مناسبة حتى يتسنى لكِ إيجاد الوسيلة المناسبة لاحتياجاتكِ. ماذا لو مارست الجنس في يوم خاطئ؟

إذا كان قد مر 5 أيام أو أقل منذ أن مارستِ الجنس ولا تريدين الحمل، استخدمي وسيلة منع حمل طارئة. وإذا كان قد مر على ذلك أكثر من 5 أيام، احرصي على إجراء اختبار الحمل إذا كانت دورتكِ الشهرية بعيدةً.

إذا كنتِ تريدين ممارسة الجنس بدون حماية في الأيام التي يمكنكِ فيها الحمل ولا ترغبين في هذا الحمل، ربما عليكِ التفكير في استخدام وسيلة أسهل.

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنتِ تواجهين مشكلة في تحديد الأيام التي يمكنكِ فيها الحمل، فربما عليكِ النظر في وسيلة أسهل مثل اللولب أو غرسة منع الحمل.

مثل الجانب الخالي من الهرمونات لوسائل التوعية بالخصوبة؟ يمكن التحقق من اللولب غير الهرموني أو الواقيات.

جربي وسيلة مختلفة: الواقي الداخلي (للإناث)؛ غرسة منع الحمل؛ اللولب؛ الواقي الخارجي (للذكور)

ماذا لو نسيت قياس درجة حرارتي أو مراقبة دورتي الشهرية أو التحقق من مخاط عنق الرحم؟

لا تعمل هذه الطريقة إلا إذا كنتِ ملتزمةً باستخدامها بصورة صحيحة ومتسقة. هناك الكثير من الأدوات مثل التطبيقات ومقاييس الحرارة والجداول (مخططات الدوائر) التي يمكن أن تساعدكِ في مراقبة دورتكِ الشهرية.

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنتِ غير متأكدة من أنكِ تستطيعين مراقبة علامات الخصوبة كل يوم، فكري في وسيلة أخرى تتطلب مجهودًا أقل.

اللولب أو غرسة منع الحمل للاستخدام لسنوات؛ حقن منع الحمل للاستخدام لشهور؛ الحلقة المهبلية لا تتطلب التغيير سوى مرة واحدة شهريًا؛ كما يمكنكِ استخدام اللصقة التي تتطلب التغيير مرة واحدة أسبوعيًا.

جربي وسيلة مختلفة: غرسة منع الحمل؛ اللولب؛ الحلقة المهبلية؛ حقن منع الحمل

ماذا لو أردت ممارسة الجنس في أيام الخصوبة؟

إذا لم تكوني متأكدة من أنك لن تمارسي الجنس في كل الأيام التي يمكنكِ فيها الحمل، استخدمي وسيلة أخرى إلى جانب وسائل التوعية بالخصوبة. وإذا رغبتِ في تجنب الهرمونات، يمكن اللجوء إلى الواقيات الخارجية (للذكور) أو الواقيات الداخلية (للإناث)؛ أو غطاء عنق الرحم مع مبيد النطاف؛ أو اسفنجة منع الحمل

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنتِ تواجهين مشكلة مع الوسائل القائمة على التوعية بالخصوبة وتريدين وسيلة غير هرمونية، فكري في اللولب غير الهرموني. حيثُ إنه خالي من الهرمونات ولا يتطلب الكثير من الجهد.

جربي وسيلة مختلفة: اللولب