التعقيم

ما هي عملية قطع القناة الدافقة؟ إنه إجراء يغلق أو يسد قناتي فالوب لتجنب الحمل. كل من الرجال والنساء لديهم خيار الحصول على واحدة.
التعقيم

ملخص

مكن للرجال والنساء على حدٍّ سواء اللجوء إلى التعقيم. بالنسبة للنساء، عملية التعقيم هي عملية تتضمن غلق أو سد قناة فالوب لمنع الحمل. وبالنسبة للرجال، تسمى العملية بقطع القناة الدافقة (تُعرف أيضًا باستئصال القناة المنوية أو الأسهر). حيثُ يتم غلق القنوات الذكرية التي تحمل الحيونات المنوية. يُرجى استشارة مقدم الرعاية الصحية لمعرفة المزيد والتأكد مما إذا كانت هناك أي متطلبات مثل شروط الفئة العمرية وفترات الانتظار.
أنواع التعقيم:

جراحي. لدى الرجال والنساء على حدٍّ سواء خيار التعقيم الجراحي. بالنسبة للنساء، ينطوي تنظير البطن والفحص البطني المصغر والاستكشاف البطني على إجراء جراحي. وبسبب ذلك، تتطلب هذه العمليات أيضًا إجراء تخدير (بنج). هذا وتتراوح فترة التعافي من العملية ما بين يومين إلى 21 يومًا.

بالنسبة للرجال، تستغرق عملية قطع القناة الدافقة حوالي 20 دقيقة ولا تتطلب سوى تخدير موضعي. سوف يُحدِث مقدم الرعاية الصحية شقًا أو اثنين في كيس الصفن لمنع الحيوان المنوي من الدخول إلى السائل المنوي. وما أن تُجرى هذه العملية للرجل، لا يمكن لشريكته أن تحمل.

غير جراحي. إيشور (Essure) هو إجراء طبي للنساء لا ينطوي على جراحة أو تخدير ويتم فيه الوصول إلى قناة فالوب من خلال المهبل لوضع ملفات معدنية دقيقة. حيثُ تعمل هذه الملفات المعدنية الدقيقة على تكوين نسيج ندبي (به ندوب) وظيفته غلق قناة فالوب. تتعافى المرأة في اليوم نفسه ولن تتأثر أنشطتها العادية. يستغرق النسيج الندبي عدة أشهر ليتكون وجعل هذه الوسيلة فعَّالة.

بالنسبة للرجال، تنطوي عملية قطع القناة الدافقة بدون استخدام المبضع على إحداث ثقب ضئيل للوصول إلى القناة الدافقة، ومن ثم يتم ربط القناة أو كيها أو إغلاقها. لا ينجم عن العملية أي ندوب أو غرز ويلجأ إليها الكثيرون بفضل التعافي السريع بدون مضاعفات.

ملخص

حلٌ دائم لأولئك الذين لا يريدون حملاً في المستقبل. وهو حلٌ متوفر لأجسام الذكور والإناث

الفعَّالية: فعَّال للغاية. سوف ينجح 99 من كل 100 فرد في منع الحمل مع استخدام هذه الوسيلة.

الأعراض الجانبية: ألم أو عدم راحة بعد العملية

الجهد المبذول: منخفض. تُجرى العملية لمرة واحدة فقط.

لا يقي التعقيم من الأمراض المنقولة جنسيًا.

التفاصيل

اليقين التام. قبل الخضوع للتعقيم، يجب أن يكون الشخص الراغب في التعقيم متأكدًا بنسبة 100% من أنه لا يريد أطفال بيولوجيين.

مَن يمكن أن يخضع لهذه العملية؟ يمكن إجراء عملية التعقيم للرجال والنساء، لذا يُنصح الشريكان بمناقشة الأمر فيما بينهما واتّخاذ القرار بشأن مَن عليه الخضوع للتعقيم.

لا داعي للقلق من الهرمونات. في حال عدم الرغبة في استخدام وسيلة هرمونية، فهذه العملية هي إحدى الخيارات المتاحة. بالإضافة إلى أن عملية التعقيم لا تُغيِّر من هرمونات الجسم الطبيعية.

الأسرة كبيرة بما يكفي. التعقيم خيارٌ جيد في حال كان لدى الأسرة ما يكفي من الأطفال أو لم يرغب الشريكان في الإنجاب.

إذا كان من شأن الحمل التسبب في مشكلات صحية خطيرة. قد يكون التعقيم خيارًا جيدًا إذا كان هناك سبب طبي يمنع المرأة من الحمل.

التوفر. هل تريدون استخدام هذه الوسيلة؟ هذه الوسيلة متوفرة في جميع البلدان. ومع ذلك، قد تكون هناك قيود متعلقة بالفئة العمرية أو موافقة الشريك أو الوالدين. ولمعرفة المزيد، يمكن الاطلاع على قسم “وسائل منع الحمل في بلدي”.

كيفية الاستخدام

هناك نوعان مختلفان من التعقيم وهما التعقيم الجراحي وغير الجراحي.

للنساء: ينطوي التعقيم الجراحي على تنظير البطن والفحص البطني المصغر والاستكشاف البطني. تُعد عملية الاستكشاف البطني من أكبر العمليات الجراحية الثلاثة، ولكنها الأقل شيوعًا. حيثُ تتطلب المكوث في المستشفى لبضعة أيام ويمكن أن يستغرق التعافي عدة أسابيع. يأتي بعدها كل من تنظير البطن والفحص البطني المصغر؛ وهما عمليتان لا تتطلبان المكوث في المستشفى لليوم التالي ويتم التعافي منهما سريعًا.

مع إجراء إيشور (Essure) غير الجراحي، يتم إدخال أداة رفيعة تشبه الأنبوب خلال فتحة عنق الرحم والرحم لوضع ملفات معدنية دقيقة في تفريعتي قناة فالوب. هذا ويتضمن إجراء (Essure) إدخال ملفات معدنية بحجم 1.5 بوصة وظيفتها تكوين نسيج ندبي حولها لغلق قناة فالوب.

التعقيم غير الجراحي هو عملية أبسط وأقل تكلفة؛ حيثُ تستغرق العملية من 3 إلى 15 دقيقة ويمكن بعدها الذهاب إلى المنزل في اليوم نفسه. لا تتطلب تخديرًا كليًا أو جراحة كاملة والتعافي يكون سريعًا. بالإضافة إلى ذلك، لن تترك العملية أي ندوب. ستحتاجون إلى استخدام طريقة ثانية لمدة ثلاثة أشهر ثم إجراء أشعة سينية للتأكد من أن الأنابيب مسدودة بالكامل. مفعول العملية الجراحية فوري.

للرجال: ينطوي الإجراء الجراحي على قطع القناة الدافقة. إنه إجراء سريع لا يتطلب سوى زيارة مقدم الرعاية الصحية بدون المكوث في المستشفى أو العيادة لليوم التالي. حيثُ سوف يستخدم مقدم الرعاية الصحية/الطبيب التخدير الموضعي لتخدير كيس الصفن وإجراء شق صغير ثم ربط القناة الدافقة أو قطعها أو إغلاقها. سوف يمنع الإجراء الجراحي مرور الحيوان المنوي إلى داخل السائل المنوي، ولكن قد يلتصق الحيوان المنوي حول القناة الدافقة لبضعة أشهر. سوف يتم التعافي من الإجراء الجراحي سريعًا ولن ينطوي على غرز، ولكن ينبغي استخدام وسيلة منع حمل أخرى لثلاثة أشهر (مثل الواقي)

الأعراض الجانبية

يختلف كل شخص عن الآخر. فما يختبره الشخص قد لا يكون مماثلاً لما يختبره غيره.

الإيجابيات:

يمكن ممارسة الجنس دون القلق من الحمل

تٌجرى العملية مرة واحدة ولا داعي للقلق بعدها.

لا تتضمن العملية إدخال أي هرمونات إلى الجسم.

السلبيات:

خطرٌ نادر للغاية وهو أن القنوات قد تعيد ربط نفسها – مما قد يؤدي إلى الحمل

مضاعفات محتملة مع الجراحة، مثل النزيف أو العدوى أو رد الفعل التحسسي تجاه المخدر.

بالنسبة إلى إجراء إيشور (Essure)، قد تتحرك الملفات المعدنية الدقيقة من مكانها

مع إجراء إيشور (Essure) أيضًا، قد يتضرر الرحم أثناء إدخال الملفات المعدنية الدقيقة (هذا نادر الحدوث)

مراجع

[1] Cook LA, et al. (2014). Vasectomy occlusion techniques for male sterilization (Review). John Wiley & Sons. Retrieved from https://www.cochranelibrary.com/cdsr/doi/10.1002/14651858.CD003991.pub4/full/es
[2] Dr Marie Marie Stopes International. (2017). Contraception. Retrieved from http://www.mariestopes.org.au/wp-content/uploads/Contraception-brochure-web-200417.pdf
[3] FPA the sexual health charity. (2015). Your guide to male and female sterilisation. Retrieved from https://www.fpa.org.uk/sites/default/files/male-and-female-sterilisation-your-guide.pdf
[4] FSRH Faculty of Sexual & Reproductive Healthcare. (2014). Male and Female Sterilisation. RCOG, London. Retrieved from https://www.fsrh.org/standards-and-guidance/documents/cec-ceu-guidance-sterilisation-cpd-sep-2014/
[5] Patil, E., & Jensen, J. T. (2015). Update on Permanent Contraception Options for Women. Current Opinion in Obstetrics and Gynecology. Retrieved from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4678034/
[6] Reproductive Health Access Project. (2018). Permanent Birth Control (Sterilization). Retrieved from https://www.reproductiveaccess.org/wp-content/uploads/2014/12/sterilization.pdf
[7] RCOG Royal College of Obstetricians and Gynaecologists. (2016). Female Sterilisation. Royal College of Obstetricians and Gynaecologists, London. Retrieved from https://www.rcog.org.uk/globalassets/documents/guidelines/consent-advice/consent-advice-3-2016.pdf
[8] World Health Organization. (2016). Selected practice recommendations for contraceptive use. Geneva. Retrieved from https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/252267/9789241565400-eng.pdf?sequence=1
[9] World Health Organization Department of Reproductive Health and Research and Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health Center for Communication Programs (2018) Family Planning: A Global Handbook for Providers. Baltimore and Geneva. Retrieved from https://apps.who.int/iris/bitstream/handle/10665/260156/9780999203705-eng.pdf?sequence=1