اللولب غير الهرموني | Find My Method
 

وسيلة يسهُل إخفاؤها. اللولب غير الهرموني عبارة عن جهاز بلاستيكي أو نحاسي صغير يتم تركيبه في الرحم.

الفعَّالية: تُعد اللوالب غير الهرمونية إحدى أكثر وسائل منع الحمل فعَّالية. تساعد هذه الوسيلة 99 من كل 100 امرأة يسعين لمنع الحمل.

الأعراض الجانبية: قد تختبرين زيادة في تدفق الدم والتشنج

الجهد المبذول: منخفض. يتم تركيب اللولب غير الهرموني لمرة واحدة ويدوم لسنوات

لا يقي من الأمراض المنقولة جنسيًا.

ملخص

اللولب غير الهرموني عبارة عن قطعة صغيرة بلاستيكية أو نحاسية على شكل حرف T توضع داخل الرحم. حيثُ يغير النحاس من بيئة الرحم قليلاً ويمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. يوفر هذا اللولب حماية من الحمل تدوم من 3 إلى 12 سنة، وذلك حسب النوع المستخدم. وفي حال أردتِ الحمل، يمكنكِ استشارة مقدم الرعاية الصحية لإزالته.

التفاصيل

ركبيه وانسيه. إذا كنتِ لا تريدين شغل بالكِ بشأن تذكر وسيلة منع الحمل الخاصة بكِ، ربما يكون اللولب غير الهرموني هو وسيلتكِ المفضلة. بمجرد إدخاله، يمكنك أن تتركيه لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 12 سنة.

تلقائي. لا وجود لعبوات أو وصفات طبية لصرفها في الصيدلية. ولا يوجد ما يمكن أن يضيع أو يُنسى.

الخصوصية التامة. لا يمكن لأحد أن يعرف متى وضعتِ اللولب. (يقول بعض الشركاء إنهم يستطيعون الشعور بسلاسل اللولب، لكن لن يعرف أحد غيرهم أنه موجود). حيثُ أنه لا يتضمن عبوات ولا يتطلب منكِ فعل أي شيء قبل ممارسة الجنس.

آمن ومناسب لأجسام النساء. يتفق معظم الخبراء أنكِ إذا كنتِ بصحة جيدة ولديك رحم فإنكِ على الأرجح مرشحة جيدة للولب. هذا صحيح حتى إن كنتِ صغيرةً ولم يسبق لكِ الحمل في أي وقت مضى أو لم ترزقي بأطفال بَعد. إنه وسيلة رائعة أيضًا للأمهات حديثات العهد بالولادة (حتى وإن كنّ يُرضِعنَ).

مسألة الحمل. سوف تتمكنين من الحمل سريعًا بمجرد إزالة اللولب. وإذا لم تكوني مستعدةً بعد إزالته، احرصي على حماية نفسكِ بوسيلة أخرى.

التوفر. هل تريدين استخدام هذه الوسيلة؟ هذه الوسيلة متوفرة على نطاق واسع. احرصي فقط على استشارة مرافق الرعاية الصحية المحلية في بلدكِ.

كيفية الاستخدام

الطريقة الأولى للحصول على اللولب هي باستشارة مقدم الرعاية الصحية. حيثُ يمكنه أن يسألك عن حالتكِ ويجري لكِ فحصًا ليتأكد من أن اللولب يناسبكِ تمامًا.

يمكنكِ تركيب اللولب في أي وقت من الشهر. وعلى الرغم من أن بعض مقدمي الرعاية الصحية يفضّلون تركيب اللولب خلال الدورة الشهرية، فلا مانع من تركيبه في أي وقت ما دمتِ متأكدةً من أنكِ لست حاملاً. قد يكون مِن أكثر الأوقات ملاءمةً تركيب اللولب خلال الدورة الشهرية (وهي الفترة التي يكون فيها عنق الرحم مفتوحًا بأقصى قدر).

من الشائع أن تشعري ببعض التشنجات عند تركيب اللولب، ولكنها ستزول بالراحة أو تناول دواء يخفف الألم، وقد تشعر بعض النساء بالدوار أيضًا. بمجرد تركيب اللولب، ستلاحظين وجود سلسلة صغيرة تتدلى من المهبل ووظيفتها تسهيل إزالة اللولب لاحقًا. (لا تتدلى السلسلة بالكامل من المهبل).

بمجرد تركيب اللولب، احرصي على التحقق من أطراف السلسلة عدة مرات خلال العام للتأكد من أنها في مكانها الصحيح. إليكِ الطريقة:

احرصي على غسيل يديكِ بالماء والصابون ثم اجلسي جلسة عادية أو جلسة القرفصاء.

أدخلي إصبعكِ في المهبل حتى يلمس عنق الرحم والذي سوف تستشعرين ملمسه الصلب والمطاطي الذي يشبه ملمس طرف أنفكِ.

استشعري السلسلة. إذا وجدتيها، فتهانينا! فهذا يعني أن لولبكِ في مكانه الصحيح. ولكن إذا استشعرتِ أن الجزء الصلب للولب موجود قبالة عنق الرحم، قد تحتاجين إلى تعديله أو استبداله بواسطة مقدم الرعاية الصحية.

لا تسحبي سلسلة اللولب بقوة! فإذا فعلتِ ذلك، قد يتحرك من مكانه.

إذا لم تشعري بالراحة فيما يتعلق بالتحقق من السلسلة، يمكنكِ السماح لمقدم الرعاية الصحية بإجراء ذلك بدلاً عنك بعد التركيب ثم سنويًا بعد ذلك.

الأعراض الجانبية

يختلف كل شخص عن الآخر. فما تختبرينه قد لا يكون مماثلاً لما تختبره امرأة أخرى.

الإيجابيات: هناك العديد من الفوائد التي يقدمها اللولب غير الهرموني لجسمكِ ولحياتكِ الجنسية أيضًا.

سهل الاستخدام

ليس عليكِ التوقف عن الجنس لاستخدامه

حماية فائقة تدوم طويلاً بدون جهد

آمن للمدخنات وأولئك اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر

لا يغير مستويات الهرمون لديكِ

يمكنكِ استخدامه أثناء الرضاعة

السلبيات: الجميع يساروهم القلق بشأن الأعراض السلبية، ولكنها لا تمثل مشكلة بالنسبة للكثير من النساء. حيثُ تتكيف معظمن سريعًا مع وجود اللولب، ولكن قد يستغرق الأمر بضعة أشهر.

الشكاوى الأكثر شيوعًا:

النزيف المهبلي بين الدورات الشهرية (خاصةً خلال الأشهر القليلة الأولى بعد تركيب اللولب)

زيادة في تدفق الدورة الشهرية

التشجنات وآلام الظهر

مشكلات أخرى يجب الانتباه إليها:

انزلاق اللولب

العدوى

تحرك اللولب على طول جدار الرحم

إذا شعرتِ بأعراض جانبية أكثر مما يمكنكِ تحمله بعد ثلاثة أشهر، غيري وسيلة منع الحمل وحافظي على حمايتكِ. تذكري، هناك دائمًا وسيلة لكل شخص في كل مكان!

*هناك احتمالية لحدوث أعراض جانبية خطيرة بالنسبة لعدد ضئيل من النساء

الأسئلة الشائعة

إننا هنا لمساعدتكِ. إذا كنتِ لا تشعرين بالطمأنينة بَعد، لدينا أفكار لوسائل أخرى. فقط تذكري: إذا قررتِ تغيير وسيلة منع الحمل، تأكدي من الحفاظ على سلامتكِ أثناء قيامكِ بذلك. تقدم الواقيات حماية مناسبة حتى يتسنى لكِ إيجاد وسيلة تناسب احتياجاتكِ.

هل سيؤذي اللولب الذي أضعه شريكي؟

لن يؤذي اللولب الذي تضعينه شريككِ. ربما سمعتِ أن سلاسل اللولب يمكن أن تزعج الرجال أثناء ممارسة الجنس، لكن الحقيقة أن معظمهم لا يمكنهم حتى الشعور بها. ولكن إذا كان شريككِ يشعر بها وكان هذا الأمر يزعجه، ربما يساعدكِ مقدم الرعاية الصحية في تقليمها فضلاً عن أنها تصبح ملساء أكثر بمرور الوقت.

هل علي القلق من النزيف المهبلي؟

لا يتسبب النزيف المهبلي، الذي يمكن أن يحدث مع مجموعة مختلفة من وسائل منع الحمل، في فقدانك كثير من الدم، حتى وإن بدا الأمر كذلك.

ماذا لو أصبحت دوراتي الشهرية أثقل أو تشنجاتي أسوأ؟

هذا أمر طبيعي عند استخدام اللولب. جربيه لبضعة أشهر وتناولي الآيبوبروفين في الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنت ترغبين في الاستخدام السهل للولب، ولكنكِ تجدين أن الآثار الجانبية لا تتحسن مع الوقت أو بتناول المسكنات، جربي استخدام لولب غير هرموني أو غرسة منع الحمل

جربي وسيلة مختلفة: غرسة منع الحمل أو اللولب

ماذا لو أردت أن أحمل؟

إذا كنتِ مستعدةً للحمل، اطلبي من مقدم الرعاية الصحية إزالة اللولب وسيعود جسمكِ إلى الحالة الطبيعية فورًا، ويمكنكِ البدء في المحاولة على الفور.

انزلق اللولب الخاص بي. ما احتمالية حدوث ذلك مجددًا؟

يحدث انزلاق اللولب بنسبة 2-10% بين النساء في السنة الأولى بعد التركيب. وقد تزيد احتمالية انزلاق اللولب للنساء:

غير الحوامل

الأصغر من 20 عامًا

اللاتي لديهن دورات شهرية ثقيلة أو مؤلمة للغاية

اللاتي خضعن لتركيب اللولب مباشرة بعد الولادة أو بعد عملية إجهاض في الثلث الثاني من الحمل

قد يعني الانزلاق الجزئي أن اللولب لم يكن في مكانه الصحيح تمامًا: فربما كان منخفضًا كثيرًا في الرحم ووجد طريقه إلى الخارج. قد يُعزى هذا إلى حدوث شيء في وقت قريب من التركيب أو قد يكون مرتبطًا بخصائص الرحم، مثل الحجم أو الزاوية أو وجود حالات مثل الأورام الليفية التي يمكن أن تسبب شكلاً غير منتظم. بالنسبة للنساء اللاتي يختبرن انزلاقًا للولب، قد تتزايد فرصة انزلاق اللولب الثاني – بنسبة 20% (تصل هذه النسبة إلى 30% في بعض الدراسات).

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنتِ ترغبين في الاستخدام السهل للولب ولكن لديكِ مشكلات مع الانزلاق، جربي استخدام غرسة منع الحمل – فهي خيارٌ يدوم طويلاً ولا تتطلب سوى القليل من الصيانة

جربي وسيلة مختلفة: غرسة منع الحمل

هل سيكون تركيب اللولب مؤلمًا؟

قد يختلف ألم تركيب اللولب من شخص لآخر. لسوء الحظ، ليس هناك من دواء فعَّال لتخفيف ألم التركيب.

ولكن يمكنكِ محاولة تناول الآيبوبروفين قبل التركيب والتأكد من تركيب اللولب عندما يكون عنق الرحم مفتوحًا، أي عندما تكونين في الدورة الشهرية أو مرحلة الإباضة. حتى لو كان هناك بعض الألم، قد يستحق الأمر للاستمتاع بسنوات من الجنس بدون حمل.

أريد أن أزيل اللولب، هل يمكنني إزالته بنفسي؟

قد تتمكنين من العثور على بعض القصص المنشورة على الإنترنت عن نساء رغبن في إزالة اللولب، لذا نوصيكِ بتجربة ذلك. ولكن لا توجد أبحاث كافية في هذه المرحلة لمعرفة ما إذا كانت إزالة اللولب آمنةً بهذه الطريقة. وفي حال لم تكوني راضيةً عن اللولب، سوف يمنحكِ ذهابكِ إلى مقدم الرعاية الصحية لإزالة اللولب فرصةً لاستشارته بشأن خيارات وسائل منع الحمل الأخرى أو الحمل مجددًا.

إذا كنتِ مستعدةً للحمل، يمكنكِ استشارة مقدم الرعاية الصحية بشأن الخطوات الواجب اتّخاذها لحمل صحي.

لا تزال الوسيلة غير ناجعة بَعد؟ إذا كنتِ تريدين شيئًا يدوم لبعض الوقت ويسهُل استخدامه، قد تكون غرسة منع الحمل خيار آخر جيد.

جربي وسيلة مختلفة: غرسة منع الحمل

هل يمكنني استخدام سدادات قطنية إذا كان لدي لولب؟

ستكونين على ما يرام ما دمتِ تحرصين على عدم سحب سلاسل اللولب، والتي لا داعي للقلق بشأنها كثيرًا لأن سلسلة السدادة القطنية تكون خارج مهبلكِ بينما تكون سلاسل اللولب بالقرب من عنق رحمكِ. (إذا وجدتِ أن سلاسل اللولب موجودة في أي مكان بالقرب من سلاسل السدادة القطنية، بادري باستشارة مقدم الرعاية الصحية لأن هذه علامة على احتمالية انزلاق اللولب).